هددت بوقفه نهائيا.. روسيا تبطئ سرعة تويتر

شارك

السلطات الروسية رفعت دعاوى قضائية ضد تويتر وفيسبوك وغوغل، بدعوى عدم حذفها منشورات تحث الأطفال على المشاركة في احتجاجات غير قانونية.

قالت الهيئة الروسية للرقابة على الاتصالات -اليوم الأربعاء- إنها أبطأت سرعة موقع تويتر، متهمة إياه بالامتناع مرارا عن حذف محتوى محظور.

وذكرت الهيئة الروسية المعروفة باسم “روسكوماندزور” (Roskomandzor) -في بيان- أنها من أجل “حماية المواطنين الروس ولحمل خدمة الإنترنت على احترام التشريعات في روسيا، اتخذت إجراءات في حق تويتر اعتبارا من 10 مارس/آذار تقوم على إبطاء سرعة الخدمة”.

وهددت الهيئة بحجب خدمة تويتر كليا، وقالت إن هناك أكثر من 3 آلاف تغريدة تضمّ محتوى غير قانوني حتى اليوم، وأضافت أن تويتر رفض منذ عام 2017 أكثر من 28 ألف طلب لها بحذف محتوى مرتبط بدعارة الأطفال والمخدرات ودعوات للقاصرين إلى الانتحار.

وكانت السلطات الروسية قاضت أمس الثلاثاء 5 منصات للتواصل الاجتماعي، من ضمنها تويتر، بدعوى عدم حذفها منشورات تحث الأطفال على المشاركة في احتجاجات غير قانونية.

رؤية الكرملين

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن قرار روسكوماندزور ضد تويتر مبرر، حتى تمتثل منصات الإنترنت لقوانين البلاد، وأضاف أن بلاده لا ترغب في منع أي شيء، وأن الهدف الأول هو تمكين المواطنين من الوصول إلى جميع المصادر الرقمية العالمية، لكن مهام الرقابة تتمثل في ضمان عمل هذه المصادر والامتثال للقوانين الروسية.

ويستخدم أنصار المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني -الذي أدى سجنه الشهر الماضي إلى احتجاجات في أنحاء البلاد- تويتر وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي الأميركية الأخرى، على نطاق واسع.

وفي سياق منفصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة روسيا تيليكوم إن الاختلالات التي حصلت في مواقع الإنترنت في البلاد غير مرتبطة بالقيود التي فرضت على تويتر.

وتأتي هذه الخطوة في ظل تزايد مساعي موسكو لفرض سيطرة أكبر على منصات التواصل الاجتماعي الأميركية، والغضب مما تقول السلطات إنه تقاعس عن الالتزام بالقوانين الروسية.

دعاوى قضائية

وكانت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء ذكرت أمس الثلاثاء -نقلا عن محكمة في موسكو- أن السلطات الروسية رفعت دعاوى ضد شركات تويتر وغوغل وفيسبوك وتيك توك وتليغرام، وذلك بسبب عدم حذفها منشورات تحث الأطفال على المشاركة في احتجاجات غير قانونية.

وأوضحت الوكالة الروسية أن جلسات استماع بخصوص القضايا المرفوعة على الشركات الأميركية الثلاث ستعقد في 2 أبريل/نيسان المقبل.

ورُفعت الدعاوى القضائية بعد الاحتجاجات في جميع أنحاء روسيا على سجن نافالني الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات