تشيلسي يحبط السيتي ويتوج بلقب دوري أبطال أوروبا

توج تشيلسي بدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه، وذلك بتغلبه على مانشستر سيتي بهدف دون رد، في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب دراجاو بالبرتغال، مساء اليوم السبت.

وسجل هدف تشيلسي الوحيد كاي هافيرتز في الدقيقة (42).

كشر السيتي عن أنيابه في الدقيقة الثامنة، بعدما أرسل إديرسون كرة طولية وصلت إلى سترلينج الذي انفرد بميندي، مسددًا كرة تصدى لها حارس البلوز.

وظهر تشيلسي في الدقيقة العاشرة، بعدما أرسل هافيرتز عرضية أرضية لفيرنر داخل منطقة الجزاء، ولكن الألماني سدد بغرابة في قدمه ليذهب الخطر بعيدًا عن مرمى السيتي.

وكاد تشيلسي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 14، بعدما مرر مونت الكرة إلى فيرنر الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، إلا أن الألماني سدد كرة ضعيفة أمسك بها إديرسون بسهولة.

وواصل البلوز زحفه تجاه مرمى السيتي، بعدما أرسل تشيلويل عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 17، تابعها كانتي برأسية ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وعاد السيتي للظهور الهجومي في الدقيقة 28، بعدما أرسل دي بروين بينية لفودين الذي انفرد بميندي مسددًا كرة اصطدمت بقدم روديجير في اللحظة الأخيرة.

وتعرض تشيلسي لضربة في الدقيقة 39، بتعرض مدافعه تياجو سيلفا للإصابة ليغادر أرض الملعب ويحل مكانه كريستينسن.

وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 42، بعدما أرسل مونت بينية رائعة لهافيرتز، الذي انفرد بإديرسون ونجح في مراوغته، ليسجل بسهولة في الشباك الخالية.

وأرسل كانتي عرضية في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، استلمها فيرنر على الصدر وسدد كرة مرت إلى جوار القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف دون رد.

وازدادت معاناة السيتي في الشوط الثاني، بتعرض قائده دي بروين للإصابة في الدقيقة 56، بعد تدخل عنيف تعرض له في الوجه من روديجير، ليغادر أرض الملعب ويحل مكانه جابريل جيسوس.

وفي الدقيقة 60، طالب لاعبو السيتي بالحصول على ركلة جزاء، بتسديدة من سترلينج اصطدمت بصدر جيمس، إلا أن حكم المباراة وتقنية الفار أشارا إلى عدم وجود شيء.

ودفع جوارديولا بورقته الثانية في الدقيقة 64، بنزول فيرناندينيو على حساب بيرناردو، وتبعه توخيل بالدفع ببوليسيتش على حساب فيرنر.

وأهدر تشيلسي فرصة قتل المباراة في الدقيقة 73، وذلك من هجمة مرتدة سريعة بدأها كانتي، ووصلت إلى هافيرتز الذي مرر بدوره إلى بوليسيتش داخل منطقة الجزاء الذي انفرد بإديرسون، مسددًا إلى جوار القائم.

وظهر البلوز من جديد في الدقيقة 76، بتسديدة أرضية من مونت من خارج منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

وأجرى السيتي التبديل الثالث بنزول أجويرو على حساب سترلينج في الدقيقة 77، بحثًا عن تسجيل التعادل، ورد عليه توخيل بالدفع بكوفاسيتش على حساب مونت لتأمين النتيجة بدوره.

ومرر محرز كرة لفودين داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 90، ليسدد الإنجليزي كرة وجدت أقدام روديجير.

وكاد محرز أن يسجل هدف التعادل القاتل في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع، بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت أعلى العارضة بقليل، لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بهدف دون رد وتتويجه باللقب.

مصدر: كورة
شارك

 أعلن على موقعنا للتفاصيل و التواصل اضغط هنا