رياضة

فوضى وانقلاب في حجرة “الشياطين الحمر”

يواجه الألماني رالف رانجنيك المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد أزمة كبيرة في غرفة تبديل الملابس بعد الخسارة أمام وولفرهامبتون يوم الاثنين الماضي، ضمن “البريمير ليغ”.

ومني مانشستر يونايتد بهزيمة مفاجئة في عقر داره أمام ضيفه وولفرهامبتون بهدفٍ وحيد، على ملعب “أولد ترافورد” ضمن الجولة الـ21 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأشارت صحيفة “الدايلي ميرور” البريطانية، إلى أن رالف رانجنيك يكافح من أجل توحيد غرفة تبديل ملابس مانشستر يونايتد، بينما يواجه في نفس الوقت بعض اللاعبين الغير راغبين في استمراره كمدرب للفريق.

وأوضحت الصحيفة أن هناك 11 لاعبا يريدون الآن مغادرة النادي بعد أن أصيبوا بخيبة أمل من إمكانية عودة مانشستر يونايتد لسابق عهده.

وأضافت الصحيفة أن هناك بعض اللاعبين الآخرين يشعرون بخيبة أمل من طريقة تدريب رانجنيك، حيث لم يتأثروا بتكتيكاته.

وأكملت الصحيفة أن إدارة مانشستر يونايتد أخطأت بتعيين رالف رانجنيك كمدرب مؤقت حتى نهاية الموسم، حيث قام النادي بذلك بإضعاف موقف المدرب الألماني أمام لاعبيه في موقف مثل الذي يمر به الفريق الآن.

وتراجع مانشستر يونايتد إلى المركز السابع على سلم ترتيب الدوري “البريمير ليغ” برصيد 31 نقطة، بفارق 22 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات مثيرة لا تفوتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.