رياضة

لاعب برشلونة يرد على منتقديه بعد ضحكته مع ليفاندوفسكي رغم الهزيمة

join telegram channel news247  

رد الفرنسي كليمنت لينغليت، مدافع برشلونة، على الانتقادات اللاذعة التي وجهت له بعد الهزيمة المذلة أمام مضيفه بايرن ميونخ (3-0) أمس الأربعاء في ختام دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا

وتعرض لينغليت لانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب حديثه مع ليفاندوفسكي بعد المباراة، والابتسامة العريضة على محياه، رغم هزيمة برشلونة وخروجه مبكرا من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، لأول مرة منذ 20 عاما.

وقال لينغليت، عبر حسابه على موقع “إنستغرام”: “أرغب في توجيه رسالة لجماهير برشلونة.. أولا، أريد التأكيد على حزني الشديد من نتيجة الأمس، فهذا النادي يستحق الأفضل فقط، ولم يكن بمقدورنا تحقيق ذلك”.

وأضاف: “ثانيا، بالنظر إلى صورتي التي ابتسمت فيها مع ليفاندوفسكي، كانت الابتسامة تتعلق بشيء حدث في تلك اللحظة.. كان رد فعل لا يعكس شعوري تجاه النتيجة”.

وتابع الفرنسي: “لا يمكن التشكيك في قيمي، وأي أحد يعرفني، يعرف التزامي وحبي الشديد لعملي وللبارسا، وخاصةً للجماهير”.

واختتم لينغليت: “لا يمكن أن يكون ذلك هو رد فعلي، عقب شيء مؤلم مثل الذي حدث أمس.. اليوم كنا في غاية الحزن، لكن الآن أمامنا مهمة، وهي إعادة برشلونة إلى المكان الذي يستحقه”.

وجاءت هذه الهزيمة بعد أن سقط برشلونة في عقر داره أيضا وبالنتيجة ذاتها (0-3) أمام ضيفه بايرن ميونخ في مباراة الذهاب التي جمعتهما يوم الثلاثاء 14 سبتمبر 2021، على ملعب “كامب نو”، في مستهل مشوارهما ضمن دور المجموعات للموسم الحالي لدوري الأبطال.

وقبل ذلك، مني الفريق الكتالوني بهزيمة مذلة أمام العملاق البافاري (2-8)، يوم الجمعة 14 أغسطس 2020، على ملعب “النور – Estadio da Luz” في العاصمة البرتغالية لشبونة، وذلك ضمن الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للموسم (2019-2020).

واكتفى برشلونة بالمركز الثالث في ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط، وودع دوري أبطال أوروبا لأول مرة من دور المجموعات منذ 20 عاما الموسم (2000-2001)، وليلتحق بالدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

ترتيب المجموعة السادسة الختامية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا:

1- بايرن ميونخ (ألمانيا) – 18 نقطة

2- بنفيكا (البرتغال) – 8 نقاط

3- برشلونة (إسبانيا) – 7 نقاط

4- دينامو كييف (أوكرانيا) – نقطة واحدة.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مثيرة لا تفوتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.