رغم افتراق طريق النجمين قبل ثلاثة مواسم، إلا أن صراع الأفضل بين ميسي ورونالدو لا يزال قائمًا

لطالما كان الصراع على زعامة اللاعب الأفضل في تاريخ كرة القدم قائمًا بين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وتنافس ميسي ورونالدو خلال تسعة مواسم أسطورية في الدوري الإسباني، حين كان الأرجنتيني لاعبًا في صفوف برشلونة، والبرتغالي لاعبًا لصالح الغريم ريال مدريد.

رونالدو وصل إلى ريال مدريد في صيف 2009 في محاولة من النادي الملكي لكسر هيمنة برشلونة ونجمه ميسي على الدوري الإسباني، ومنذ ذلك الوقت والصراع بينهما على الأهداف والأرقام القياسية والألقاب الفردية قائم، الغريب أن الصراع لم يخفت بريقه رغم رحيل رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي في صيف 2018.

والآن، مع انتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان الفرنسي وعودة رونالدو إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، تجدد الجدل.

نجما الكرة الإنجليزية السابقين، جيمي كاراجر وجاري نيفيل دخلا في جدل حول الأفضل بين ميسي ورونالدو، ولم يكن مفاجئًا أن اختلف الثنائي في مناقشة نارية.

رونالدو عاد بتألق كبير إلى مانشستر يونايتد، مسجلًا هدفين في أول مباراة له مع “الشياطين الحمر” خلال فوز فريقه على نيوكاسل يونايتد بنتيجة 4-1 في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.

فيما لم يلعب ميسي سوى دقائق معدودة مع باريس سان جيرمان منذ بداية الموسم، بسبب عدم جاهزيته البدنية إثر فترة الراحة الطويلة التي حصل عليها، وعدم حل الموقف حول مستقبله إلا في وقت متأخر.

جاري نيفيل، الظهير الأيمن السابق لنادي مانشستر يونايتد، وزميل رونالدو خلال فترته الأولى في “أولد ترافورد” قال عبر شبكة “سكاي سبورتس” الإنجليزية: “لقد تجاهلت دائمًا السؤال حول رونالدو وميسي، إنهما خياليان، ويجب الاستمتاع بهما”.

وأضاف: “سألني رجل: إذا كان بإمكانك اختيار أي لاعب في التاريخ ليخرج من مقاعد البدلاء ويمنح فريقك الفوز، فمن سيكون؟”.

وتابع: “بالتأكيد سيكون كريستيانو رونالدو، أعتقد أنه أعظم لاعب في التاريخ، وهذا ليس تحيزًا”.

Cristiano Ronaldo and Gary Neville

وأكمل: “ميسي لاعب مذهل سجل عددًا هائلًا من الأهداف، إنهما متقاربان جدًا (فيما يخص الأرقام) بعيدًا عن الأهداف بالقدم الضعيفة أو ضربات الرأس وركلات الترجيح”.

وتطرق نيفيل إلى عدد أهداف رونالدو الدولية بقوله: “هذا يأخذني إلى نقطة أخرى، وهو الرقم القياسي الدولي لأكثر لاعب يسجل مع منتخب بلاده على الإطلاق، والفوز بلقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات”.

ومؤخرًا، نجح رونالدو في كسر الرقم القياسي لأكثر لاعب تسجيلا في التاريخ مع منتخب بلاده بعدما رفع رصيده إلى 111 هدفًا، متفوقًا على الإيراني على دائي صاحب الرقم القياسي السابق.

كاراجر تدخل في الحوار، محاولًا الدفاع عن ميسي، مدعيًا أن الأرجنتيني يمتلك سيطرة خارقة على الكرة، ويسجل باستمرار ما يجعله يتفوق على رونالدو.

وقال قائد ليفربول السابق: “رونالدو ليس الأعظم في التاريخ، سأقول إنه ميسي”.

وأضاف: “لا يهم كيف ستدخل الكرة إلى الشباك، ميسي لديه أهداف أكثر من رونالدو، ميسي أيضًا يصنع اللعب، ويمكنه تسيير المباراة، ورونالدو لا يمكنه القيام بذلك”.

Lionel Messi, Barcelona

وتابع: “بالحديث عن اللاعب الذي ستدخله من مقاعد البدلاء، ميسي سجل أهدافًا أكثر من رونالدو وهو بديل، لذلك ما قلتَه كان سخيفًا”.

وأكمل كاراجر: “رونالدو يفعل أشياء يمكن للاعبين آخرين القيام بها، ميسي يقوم بأشياء لم نرها من قبل”.

وقال كاراجر في ختام تصريحاته: “كان هناك الكثير من الضجة حول رونالدو من قبل لاعبين سابقين، وأعتقد أنك تحمست قليلًا لعودته”.

يتواجد رونالدو حاليًا في سويسرا مع مانشستر يونايتد للمشاركة في الجولة الافتتاحية من دوري أبطال أوروبا ضد يونج بويز السويسري.

فيما سيكون ميسي جاهزًا لخوض مباراة الأوروبية الأولى مع باريس سان جيرمان، ومن المتوقع أن يشارك إلى جانب نيمار وكيليان مبابي، لتشكيل ثلاث هجومي ضد كلوب بروج البلجيكي.

المصدر:goal