قتل زوجته بلدغة ثعبان كوبرا.. إليكم تفاصيل الجريمة المروعة

join telegram channel news247  

أمرت محكمة هندية في ولاية كيرالا بسجن رجل مدى الحياة عقب إدانته بقتل زوجته باستخدام ثعبان كوبرا، بغية إبعاد الشبهات عنه، مستغلا انتشار ظاهرة مقتل الناس بسم الأفاعي في بلاده، وذلك بحسب ما ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية.




وبدأت تفاصيل القصة، عندما أراد أب أن يطمئن على مستقبل ابنته التي تعاني صعوبات في التعلم وانخفاضا في مستوى الذكاء، فبحث لها عن رجل يصون عشرتها ويتخذها زوجة له وأما لأطفاله، ليجد غرضه لاحقا في أحد مكاتب الزواج بعدما عثر على شاب كان يبلغ من العمر وقتها 25 عاما يدعى سوريش كومار، ويعمل موظفا في أحد المكاتب.



وبحسب وثائق المحكمة فإن كومار قد وافق على الارتباط بالفتاة، إثيرا، في العام 2018 لـ”أسباب ومصالح مادية”، إذ قدم له والد عروسه مهرا عبارة عن سيارة من طراز سوزوكي و 6800 دولار بالإضافة إلى نحو 750 غراما من الذهب.



ولم يكتف والد إثيرا بذلك، بل أنه كان يعطي زوج ابنته ما يعادل 107 من الدولارات لقاء الاعتناء بابنه، ناهيك عن تكفله بمصاريف دراسة شقيقته الجامعية.



وبعدما أنجب الزوجان طفلهما، بدت، بحسب وثائق المحكمة، على ذلك الزوج علامات التأفف والضجر من زوجته التي كانها يعتبرها بلهاء وساذجة، ولذلك عزم العقد على التخلص من منها، وبعد متابعة حثيثة لمقاطع مصورة عبر يوتيوب تتحدث عن عالم الأفاعي، تعرف على مروض ثعابين واشترى منه أفعى راسل بحجة أنه من محبي تلك الحيوانات الزاحفة.



وترك الرجل تلك الأفعى على درج منزله وطلب من زوجته إحضار حاجة له على أن تتلقى لدغة قاتلة، ولكن تلك المحاولة باءت بالفشل بعد أن لاحظت إثيرا وجود تلك الأفعى لتطلق صرخات استغاثة وتلوذ بالفرار.



وبعد ذلك قرر أن يشتري كومار ثعبان كوبرا باعتباره أشد سمية، ولكنه عندما دسه بالفراش خلال نوم زوجته، شعرت الأخيرة بحركة مريبة وتمكنت من النجاة للمرة الثانية، وهنا أخفى الزوج “سلاحه” في كيس بلاستيكي بانتظار فرصة سانحة أخرى.



وفي المرة الثالثة، وقبل أن يباشر فعلته وضع حبوبا منومة لزوجته في شرابها حتى تستغرق بالنوم وبالفعل لدغتها الأفعى.



ولكن أهلها استطاعوا نقلها إلى المستشفى حيث بقيت فيه نحو 52 يوما للعلاج، لتخرج شبه مشلولة من هناك.



وبعدما طفح الكيل، قرر كومار أن يمسك برأس أفعى كوبرا ويضعها على ذراع زوجته وهي نائمة في منزل أهلها ليتأكد من دخول كمية كافية من السم تقضي عليها بشكل نهائي وهو ما حدث فعلا.



وكاد الزوج القاتل أن ينجو بفعلته لولا شكوكا راودت عائلة الضحية، ليتقدموا بشكوى إلى الشرطة، ليتبين من خلال التحقيقات الحثيثة أنها قتلت إذ أثبتوا أن قطر عضة الأفعى كان أكبر من المعتاد مما يعني أن هناك شخصا كان يمسكها، وخلال المحكمة أحضر الإدعاء العام فريقا من المختصين أكد عبر تجربة واقعية استحالة أن تلدغ أفعى الكوبرا شخصا نائما لم يهاجمها أو يستفزها، بالإضافة إلى أن الجريمة وقعت ليلا، ومن المعروف بحسب كلام أولئك الخبراء أن ذلك النوع من الزواحف يخلد إلى النوم قبل الساعة الثامنة مساء.



المصدر: الحرة

ADVERTISEMENT