دراسة: الثراء مفتاح العُمر الطويل

أظهر أمريكي بحث جديد أن كل 50 ألف دولار يضيفها الأشخاص إلى ثرواتهم تقلل من خطر وفاتهم بنسبة 5 %.

قد لا يشتري المال السعادة، لكنه قد يجلب حياة أطول، حسب البحث الأمريكي، الذي أفاد بأن الثراء يمكن أن يضيف سنوات إلى العمر، وفقاً لموقع ” studyfinds”.

وقال الباحثون في جامعة نورث وسترن الأمريكية إن كل 50 ألف دولار يتم توفيرها، تخفض مخاطر وفاة الشخص بنسبة 5 % على مدار 24 عاماً.

دراسة أمريكية تكشف “سر العمر الطويل”
وينطبق الأمر نفسه على حالة الأشقاء، إذ إن الأخوة الذين يدخرون 137.484 دولار أكثر من الشقيق أو الشقيقة، لديهم فرصة أكبر بنسبة 13% في العيش أكثر من أقاربهم

وانخفضت معدلات الوفيات بنسبة 5٪ مقابل كل 50 ألف دولار إضافية من صافي الثروة المتراكمة بحلول منتصف العمر


تم تعقب أكثر من 5400 شخص في الولايات المتحدة لمدة 25 عاماً، وحلل باحثون من جامعة نورث وسترن في إيفانستون بولاية إلينوي الأمريكية البيانات المتعلقة بثرواتهم وحياتهم.

وقال المؤلف المراسل الدكتور إريك فينيجود إن النتائج تشير إلى أن أحد مفاتيح الحياة الطويلة قد يكمن في صافي ثروتك والفوائد الصحية المرتبطة بها مثل القدرة على توفير رعاية أفضل وطعام ووقت أطول للراحة.

ومما لا يثير الدهشة أن جائحة “كوفيد-19 وسعت فجوة الثروة، إذ ارتفع عدد أصحاب الملايين في الولايات المتحدة العام الماضي بمقدار 5.2 مليون، إلى أكثر من 56 مليوناً.

واستخدم هذا التحليل الأول من نوعه بيانات من مشروع Midlife in the United States (MIDUS)، وهو دراسة طويلة عن الشيخوخة.

وجمعت المعلومات عن المشاركين، الذين يبلغ متوسط أعمارهم 46 عاماً، من عام 1994 إلى عام 1996، وتمت متابعتها حتى عام 2018، إذ توفي ما يزيد قليلاً عن ألف شخص، أي ما يقرب من الخمس.

المصدر العين الاخبارية