رواية الحقيقة …انفجار مرفآ بيروت

join telegram channel news247  

نشرت قناة الميادين وثائقي تحت عنوان “رواية الحقيقة .. انفجار مرفأ بيروت” ، وشرح الوثائقي ” المراسلات بين شركة أغروب لاند اكسبورت مالكة الشحنة وبين وسمير نعيمه صاحب شركة سي لاين للشحن فان اغروب لاند لم تكن على علم بمرور الباخرة الى لبنان”، “وكان من المفترض ان تصل الى مرفأ بيرا في موزنبيق بين 15 و18 من كانون الاول 2013 بحسب الاتفاق المبرم فيما بينهم”.

“كما تظهر الوثيقة ان أغروب لاند طلبت من نعيمه مساعدتها لانقاذ شحنتها وايجاد تسوية مع مالكي الباخرة روسوس بعد ابتتزازهم لها بطلب اموال اضافية”.

بينما كانت السفينة “روسوس” موجودة في مرفأ بيروت، بدأ مالكوها بابتزاز شركة “أغرو بلاند” للشحن ومطالبتهم بتسديد مبلغ وقدره 180 ألف دولار أميركي للإبحار من بيروت!

أضاف الوثائقي “سنة 2014، تبيّن أنّ السفينة “روسوس” تعاني من عيوب كثيرة وقد يتفاقم وضعها نحو الأسوء، ما استدعى جهاز الرقابة على السفن إلى رفع توصيات تشمل مقترحاً بضرورة مغادرة السفينة مرفأ بيروت!”.

واكد الوثائقي “عوائق كثيرة حالت دون إبحار السفينة “روسوس” من مرفأ بيروت كان أبرزها العوائق المالية”.

أضاف “نُقلت نيترات الأمونيوم إلى “العنبر 12” يوم 27 تشرين الأول 2014، وسط تحذيرات بشأن خطورة بقاء النيترات في المرفأ. ومع ذلك لم يحرّك المعنيون ساكناً! “.



المصدر: الميادين

ADVERTISEMENT