في عامها الثاني… ساحات “17 تشرين” فارغة

join telegram channel news247  

تحلّ الذكرى الثانية لثورة 17 تشرين في ظل أوضاع اقتصادية ومالية متردية لم تشهدها الجمهورية اللبنانية من قبل، كما تأتي هذه الذكرى بعد أيام قليلة من أحداث الطيونة التي أضافت ارهاقا وتعبا على ارهاقات البلاد المتفاقمة.


واللافت في الذكرى الثانية ان مختلف الساحات التي امتزجت فيها أصوات اللبنانيين الرافضين للذل والفساد وكل انواع التدمير، تبدو اليوم شبه خالية لا بل فارغة الا من أعداد قليلة من المواطنين المنتشرين في ساحة الشهداء وفي محيط قصر العدل.

المصدر: لبنان 24

ADVERTISEMENT