هل ستُفتَح الكنائس في زمن العيد؟

أعلن مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو أبو كسم أن المؤمنين باتوا توّاقين للمشاركة في القداديس الالهية داخل الكنائس وخصوصاً في فترة الاعياد، لكنه أوضح أنه وبناء على توجيهات الأمانة العامة لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان واحتراماً للإجراءات الوقائية من وباء كورونا، تُفتَح الكنائس للاحتفال بقداس الشعانين وإحياء الجمعة العظيمة وقداس الفصح بطرق مختصرة مع التقيّد بإجراءات التباعد الاجتماعي خلال القداديس وبألا تتعدّى نسبة المشاركين 30 في المئة من القدرة الاستيعابية للكنائس مع الحرص على إرتداء الكمامات وتعقيم الكنائس وعدم تناقل الكتب بين أيدي المؤمنين وإلغاء الزياحات على أن يستمر بث القداديس ورتبة الآلام على مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزة اللبنانية و تلك التابعة للكنيسة، شاشات نور سات وتيلي لوميار وCharity TV.

وشدّد الأب أبو كسم على تفادي التجمّعات العائلية في الأعياد واقتصار اللقاءات على أفراد العائلة الواحدة ضمن البيت الواحد وضرورة إتخاذ أقصى التدابير الوقائية اللازمة.

وختم مناشداً المؤمنين بضرورة التسجيل على منصة اللقاحات والحصول عليها بغية العودة تدريجيا إلى حياتنا الطبيعية وممارسة طقوسنا وأعيادنا بشكل طبيعي.

مصدر: ليبانون ديبايت

شارك

 أعلن على موقعنا للتفاصيل و التواصل اضغط هنا