عون يرفع درجة المظلومية من “ما خلّوني” إلى “يغتالوني”

join telegram channel news247  

كتبت” نداء الوطن”: أمام وفد أندية “الليونز الدولية”، فلاحظت أوساط معارضة أنّ رئيس الجمهورية في معرض تنصله من المسؤولية عن انهيار البلد وتدهور أحواله، رفع “المظلومية العونية” إلى مستويات متقدمة، تدرج فيها من شعار “ما خلّوني” الذي لطالما استخدمه العهد وتياره للتخفّف من أوزار الأزمة الوطنية الطاحنة ووضعها على كاهل الخصوم والحلفاء على حد سواء، إلى شعار “يغتالوني” الذي يحاكي من خلاله عون “تعرّضه لمؤامرة طوقت جهوده وأحبطت مشاريعه الإصلاحية وصولاً إلى بلوغ عام ولايته الأخير من دون أن يحقق أي إنجاز يُعتد به خارج دائرة الدعاية والإعلان عن النوايا العونية الإنقاذية”.


وضمن إطار هذه الدائرة وتحت سقف هذا الشعار الجديد، اتهم رئيس الجمهورية جهات “مجهولة” لم يسمها بأنها تقف خلف “حملات منظمة قائمة على الأكاذيب” بهدف اغتياله سياسياً، متوعداً في المقابل بأن يواصل جهوده في “مواجهة المقاومين والمعرقلين” في سبيل “إحداث التغيير اللازم مهما كانت التحديات

ADVERTISEMENT