ماذا سيقول عون في رسالة الاستقلال بعد “نقزة” كلامه الاخير عن “الفراغ”؟

join telegram channel news247  

كتبت” النهار”: من المستبعد تماماً أن تحمل الكلمة التي سيوجّهها رئيس الجمهورية ميشال عون في الثامنة مساء اليوم، إلى اللبنانيين لمناسبة العيد الـ78 للاستقلال، أيّ تطور أو مفاجأة إيجابية عملية لجهة تثبيت الاتجاه إلى إنهاء أزمة تعطيل جلسات مجلس الوزراء منذ 12تشرين الأول الماضي ربطا بالشروط التي يتمسّك بها “الثنائي الشيعي” للإفراج عن مجلس الوزراء ومعاودة جلساته المنتظمة.


كلمة عون يفترض أن تثير اهتماماً من جهة رصد الإشارات المتصلة باستحقاقي الانتخابات النيابية والرئاسية من منطلق أنّ هذه الرسالة في مناسبة عيد الاستقلال ستكون الأخيرة للرئيس عون في سدّة الرئاسة إذ بقي له من ولايته أحد عشر شهراً وعشرة أيام تحديداً، بما يعني أنّه يفترض أن يتطرّق عون اليوم إلى هذا البعد وشرح نياته حيال ما تبقى من سنته الرئاسية الأخيرة.

وليس خافياً أنّ الحديث الصحافي الأخير لعون ترك أصداء غير مشجعة إطلاقاً، إذ أحدث نقزة لدى الكثيرين لجهة كلامه الافتراضي عن الفراغ وأنّه لن يُسلّم الرئاسة إلى الفراغ.

ADVERTISEMENT