بمناسبة الاستقلال… برقيات تهنئة من دول العالم إلى لبنان

join telegram channel news247  

وجهت الملكة إليزابت برقية تهنئة بالاستقلال لرئيس الجمهورية ميشال عون وقالت: يطيب لي لمناسبة احتفال الجمهورية اللبنانية بعيد الاستقلال، ان أتوجه اليكم، ومن خلالكم الى الشعب اللبناني بأحّر التهاني. وارجو، بعد مرور سنة من الصعاب، ان نعمل معا من اجل تحقيق تقدّم مطرد يساهم في بلوغ أيام افضل في المستقبل.

كما وجه ملك إسبانيا برقية تهنئة بالاستقلال للرئيس عون قائلًا: “بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني، أتقدم من فخامتكم بأحر التهاني القلبية من قبلي ومن قبل الحكومة الاسبانية والشعب الاسباني”.
أما ملك المغرب فهنأ عون بالاستقلال برسالة قالة فيها: “يطيب لي أن أجدد لفخامتكم مدى تقديري لأواصر الأخوة والتضامن التي تجمع بين بلدينا، مؤكدًا لكم إصراري على مواصلة العمل معًا من أجل إثراء علاقتنا الثنائية والرقي بها إلى مستوى تطلعات شعبينا الشقيقين”.
كما أرسل الرئيس الإيراني برقية تهنئة بالاستقلال للرئيس عون قائلًا: “نحن على ثقة تامة بأن لبنان سيبقى كما عهدناه دومًا، بلدًا آمنًا ومستقرًا وآخذًا في النمو والتطور، بفضل عنايتكم وجهود المسؤولين وهمّة الشعب اللبناني”.
بدوره، هنأ الرئيس الإيطالي عون بالاستقلال في برقية تهنئة قائلًا: “في هذا الوقت البالغ الصعوبة، والذي زاد من مضاعفاته تفشي جائحة كورونا، يطيب لي أن أجدد لكم دعم إيطاليا لاستقرار لبنان وسلامته، كما أثبتت ذلك بلادنا بشكل متواصل، لا سيما من خلال مشاركتها في قوات “اليونيفيل” في الجنوب”.
كذلك، هنأت رئيسة اليونان عون قائلة في رسالة: “إن العلاقات بين بلدينا مبنية منذ التاريخ على الاحترام المتبادل وعلى الثقة المتبادلة، وأنا أنتهز هذه المناسبة لأؤكد على أن اليونان تقف متضامنة مع الشعب اللبناني الصديق في هذه اللحظات الصعبة التي يواجهها”.
أما الرئيس الصيني فقال في برقية تهنئة بالاستقلال للرئيس عون: “شهدت العلاقات الصينية – اللبنانية تطورًا مطردًا في السنوات الأخيرة. ونحن نحتفل بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ولبنان. وإنني أولي اهتمامًا بالغًا لتطوير العلاقات الصينية – اللبنانية”.
من جهته، هنأ الرئيس الألماني عون بالاستقلال كاتبًا: “يواصل بلدكم مواجهة تحديات كبيرة منها التغلب على الأزمة الاقتصادية والمالية المستمرة. وقد شعرت بالاطمئنان عندما وصلني خبر تشكيل حكومة أخيرًا في بلادكم”.

ADVERTISEMENT