طعمه: لتسوية العلاقة مع السعودية والخليج لان لبنان لا يتحمل اية خضة جديدة

أبدى النائب نعمه طعمه، في بيان ” قلقه إزاء مجمل الأوضاع في لبنان، في ظل غياب المعالجات الناجعة أكان على مستوى الأزمات الاقتصادية المتفاقمة ومعاناة الناس وقهرهم، وغياب أي خطوات وإجراءات من قبل الحكومة المعطلة، إضافة إلى عقم المعالجة على خط الأزمة اللبنانية – الخليجية، وتحديدا مع المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن “هناك خفة في التعاطي لأنه وأمام حجم هذه الأزمة وما قدمته السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي للبنان، وصولا إلى أكبر جالية منتشرة في المملكة والخليج، فذلك يستدعي اليوم قبل الغد أن يستقل الرؤساء الثلاثة الطائرة ويتوجهوا إلى الرياض لإصلاح ذات البين والاعتذار، وهذا ليس عيبا، فدول كبرى خاضت حروبا طاحنة وأبرمت لاحقا معاهدات فكيف الحال في ظل ما يربطنا من أواصر الأخوة مع الخليج، لذا المطلوب في هذه اللحظات التاريخية أن تتم تسوية العلاقة مع السعودية والخليج لما تنطوي عليه من مخاطر على الاقتصاد اللبناني والاستثمار والسياحة والاستيراد والتصدير والصناعة والزراعة والسياحة وفي كل المجالات والميادين، إضافة إلى اللبنانيين الموجودين في المملكة والذين يتلقون أفضل معاملة من قيادة المملكة الحكيمة والشعب السعودي الشقيق”.

وختم داعيا الجميع إلى “التعقل والتبصر ووقف الحملات على المملكة وأشقائنا في دول مجلس التعاون، لأن لبنان لا يتحمل أية خضة جديدة في ظل تراكم أزماته”، داعيا إلى “تحرك رئاسي وحكومي فاعل وحاسم بعيدا من كل الحسابات والاعتبارات الداخلية التي لا تسمن ولا تغني في ظل ما يعانيه البلد من ظروف صعبة وقاسية في كل المجالات”.