إتصالات أميركية بقوى سياسية: الانتخابات محطة لا يمكن القفز عنها

join telegram channel news247  

ذكرت “الأخبار” أن السفيرة الأميركية في بيروت دوروثي شيا ومسؤولين في إدارتها أجروا جولة اتصالات مع القوى السياسية للاستفسار عمّا إذا كانت هناك مساع لتأجيل الاستحقاق الانتخابات، مؤكدين أن الانتخابات، بالنسبة إلى واشنطن، «محطة لا يُمكن القفز عنها”، مشيرين إلى أن “أي تأجيل ستنتج منه إجراءات لن تتساهل مع هذه القوى”. وسمِع عدد ممن جرى التواصل معهم أو اللقاء بهم أن عنوان هذه الإجراءات هو “إعلان لبنان دولة فاشلة”، وأن تداعياتها “تبدأ بعقوبات ولا تنتهي بفرض تدابير من الأمم المتحدة”.


كن أكثر ما كان لافتاً في الرسائل الدبلوماسية ما ينسب إلى الأميركيين وفيه كلام مباشر يقول: “لا انتخابات يعني أن لا صندوق نقد، بالتالي ستتوقف المفاوضات ولن تكون هناك خطة إنقاذ”، وأن أي طرف “سيمنع من تقديم مساعدات للدولة أو للحكومة الحالية ومن تمويل أي مشاريع استثمارية وإصلاحية لأن لا ثقة في أن المنظومة الحالية ستستخدم القروض أو المساعدات لحل الأزمة”. واعتبر هؤلاء أن “التهرب من الاستحقاق النيابي محاولة للتغطية على تراجع شعبية الأحزاب بعدما صار واضحاً بأن الغالبية فقدت من رصيدها بعد 17 تشرين”.

ADVERTISEMENT