باسيل من روسيا: هذا ما يعيق تشكيل الحكومة

شارك

شدد رئيس ​التيار الوطني الحر​ ​جبران باسيل على “ان ما يعيق تشكيل الحكومة هو الرغبة بالسيطرة والاستمرار بالسياسات الماضية نفسها ورفض الخطوات الاصلاحية الاجرائية مثل التدقيق الجنائي”.

واشار باسيل في حديث لـ”سبوتنيك” الروسية، الى انه “رأينا تفهما روسيا كبيرا لطروحاتنا لا بل مجالا لوضع تصور مشترك لهذه الافكار واعتبر زيارتي لروسيا استراتيجية بامتياز وقد حققت غرضها بشكل واسع”.

واعتبر ان “روسيا يمكنها ان تقدم الدور الحيادي المساعد للبنان، فهو ليس بحاجة لمن يتدخل في شؤونه الداخلية وموسكو لا تقوم بهذا الامر”،  موضحا “ان لبنان بحاجة الى من ينصفه وينصف المكونات في داخله، وموسكو يمكنها ان تشكل عاملا مساعدا للحفاظ على الاستقرار الذي يحقق اصلاحات داخلية”.

وراى انه “يمكن لموسكو ان تقدم المساعدة دوليا على تفهم وضع لبنان وتقديم برامج الدعم الاقتصادي والمالي له، ونحن اليوم لسنا في معركة حصص فالموضوع هو مستقبل لبنان السياسي والاقتصادي والمالي والآن القضية هي وجود لبنان”.

وسأل باسيل: “هل يمكن لأحد بعد الذي جرى ان يحتكر الحكم والحكومة في لبنان وان يأخذه في نفس الاتجاهات السياسية والاقتصادية والمالية التي كان فيها سابقا؟ نحن كتيار تخلينا عن الحصص وقلنا اننا لا نريد ان نكون في الحكومة”.

واعتبر ان “لبنان ليس بلدا فقيرا بل هو بلد افلس جراء سياسات معينة وعند تصحيحها ينهض من جديد، ونحن ندعي اننا نملك خطة كاملة على كل الصعد ولكن هناك من لا يريد الاصلاح ولا يمكن بناء لبنان بوجود الفساد ونفس الفاسدين”.

وراى باسيل “مصلحة سورية في عودة النازحين لكن هناك بعض اللبنانيين والمجتمع الدولي لا يريد للعودة ان تتم”.

وعن ملف النفط والغاز، قال باسيل: “نريد من هذا الملف ان يحقق الاستقرار لا ان يسبب الحروب ولكي يكون هذا الاستقرار يجب ان يسمح للبنان ولاسرائيل كل على حدوده ومن جهته ان يقوم بالاستثمار والانتاج اللازم”.

وشدد على انه “لا يمكن ان تبقى اسرائيل تنتج النفط والغاز ونحن نتفرج وعلى لبنان ان ينتج ايضا وكما ان لبنان لا يعتدي على احد لا يمكن السماح لاسرائيل بأن تعتدي عليه”.