الشرق: بيان شديد اللهجة سيصدر عن باريس مطلع الاسبوع المقبل سيسمي معرقلي تشكيل الحكومة في لبنان والعقوبات الفرنسية خلال أيام

شارك

كتبت “الشرق” تقول:

أما وقد انعدمت الآمال بإمكان استفاقة الضمائر وتقدير حجم الاقترافات المرتكبة في حق لبنان وشعبه من قبل من يتولون قيادة السفينة وذهبت كل النصائح والتحذيرات الدولية سدىً، فإن الانظار باتت متجهة كلها نحو الخارج رصدا لطبيعة العقوبات المفترض ان يتخذها في حق معرقلي تشكيل الحكومة، بعد تسميتهم بالاسم على قاعدة “آخر الدواء الكي”، على امل ان تفعل الاجراءات المرتقب صدورها اوروبيا بمباركة اميركية فعلها في مجال كسر الجدار الصلب الذي رفعه المعطلون في وجه تشكيل الحكومة وانقاذ لبنان قبل فوات الآوان.

المعرقلون والاجراءات

وفي السياق، علم ان بيانا شديد اللهجة سيصدر عن باريس مطلع الاسبوع المقبل سيسمي معرقلي تشكيل الحكومة في لبنان، على ان يبحث في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في 19 الجاري الاجراءات والتدابير التي ستتخذ في حق هؤلاء. واشارت مصادر المعلومات الى اعداد ملفات لعدد من المسؤولين اللبنانيين المتهمين بالعرقلة وجمع المعلومات الوافية عما يملكون من اموال منقولة وغير منقولة في لبنان وخارجه تمهيدا لجلسة 19 الجاري.