الجميّل: المحاسبة آتية!

قال رئيس حزب الكتائب النائب المستقيل سامي الجميل بعد القداس الذي اقامه قسم اهمج الكتائبي احياءً لذكرى شهدائه وشهداء فوج الاطفاء في كنيسة البلدة : “حان وقت المحاسبة والاختيار بين الأبيض والأسود ولا يمكن رفض ما يحصل والبقاء في مجلس النواب”.
وأضاف, “في 4 آب سينزل كل الشعب اللبناني ليقول انه اذا كنا نرفض ان تتكرر المآسي التي نعانيها منذ عشرات السنين فإن الوقت قد حان لنفتح صفحة جديدة من تاريخ بلدنا وهي تبدأ بالمحاسبة”.

وتابع, “تتجرأ المنظومة بعد كل ما حصل بأن تقوم بمسرحية جديدة لتشكيل حكومة من المجموعة ذاتها التي اوصلتنا الى ما نحن عليه بينما اللبنانيون يموتون والبلد ينهار”.
ولفت الجميل إلى أن: “المحاسبة آتية اكانت شعبية ام انتخابية وعندها يقول الشعب كلمته برفض الذل لبناء بلداً حراً، سيداً، مستقلاً ومتطوراً، لامركزياً، يقف على الحياد من كل ازمات المنطقة التي لا تعنيه، يعيش فيه ابناؤه باستقرار وكرامة”.
وختم النائب المستقيل سامي الجميل بالقول: “لا يمكن لمن هو ضد كل ما يحصل ان يبقى في مجلس النواب ويعيّر الكتائب بأنه يسير عكس السير وهو على خلاف مع الجميع، وهذا صحيح جداً لأن لا احد يستحق الشهداء الذين سقطوا وآلام اهاليهم ونحن لا خجل بموقفنا هذا ولا نخشى احداً من المنتقدين بمينا او يسارا لأننا نشهد للحق ولا نستسلم”

📲 أعلن على موقعنا اضغط هنا للتواصل