“الدولار ع طلوع والعزّ راح”… هذا ما أكّده خبير إقتصادي

join telegram channel news247  

لا مُعطيات جديدة تساهم في إنخفاض سعر صرف الدولار والإرتفاع تحدّده الأوضاع السياسية ‏وفقًا لتطوّرات الأوضاع الداخلية في لبنان والأزمة المُستجدّة مع دول الخليج، بحسب الخبير ‏الإقتصادي لويس حبيقة


إذ أكّد حبيقة في حديثٍ لـ “ليبانون ديبايت” أنّه “لا يُمكن التكهّن بسقف محدّد للإرتفاع، والكلام ‏عن رقم مُعيّن غير دقيق، ولكن لا شيء يَمنع وصوله إلى 30 و 50 ألف ليرة إذا بقيت ‏الأوضاع من دون حلّ”، مؤكّدا أن “سعر الدولار ع طلوع”. ‏
في سياقٍ آخر، وعن رفع الدعم الجزئي عن الأدوية المُستعصية والمُزمنة قال حبيقة: “الأمر ‏مُحزن للمواطن، لكنّ المسألة أنّ الدولة لم يعد لديها دولار للدعم”. ‏
والسؤل لماذا اليوم بعد سنوات من الهدر، شدّد حبيقة على أنّ “لا خيار آخر، ما حصل كان ‏منتظراً مع أنه موجعٌ والأمر متوقّع، فالانتظار لم يعد يجدي نفعاً والامور تتراجع وهناك صعوبة ‏بالتوصل إلى حلّ مع صندوق النقد الدولي حالياً، وجاءت الأزمة مع دول الخليج لتقفل الأبواب ‏أمام دخول دولارات الى البلد”. ‏
ورأى أنّنا “نواجه الحقيقة اليوم “العز راح”، مُعتبرًا أن “الخطأ أنه لم يتم رفع الدعم تدريجياً عن ‏السلع الأساسية، كما أنه لم يتمّ إيجاد بدائل فأصبح من الصعب تأمين تمويل والليرة انهارت، ‏بالتالي أصبحت الأسعار مُرتفعة جداً على المواطنين”. ‏
أضاف: “إذا حصلت عجيبة مع الوقت وانخفض سعر صرف الدولار تنخفض هذا سينعكس حتما ‏على الأسعار”.

المصدر: ليبانون ديبايت

ADVERTISEMENT