أخبارٌ عن دخول “كورونا” إلى مدرسة في إقليم الخروب.. والإدارة تُوضح

join telegram channel news247  

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أخبارٌ أفادت بأنّ مدرسة “الكوليج” في منطقة شحيم – إقليم الخروب – قضاء الشوف، تشهدُ أزمة صحيّة بسبب فيروس “كورونا”.

ووفقاً للأخبار المُتداولة، فإنّه “تم إقفال أحد الصفوف بالكامل بعدما تبين إصابة إحدى المعلمات بالوباء”.


“لبنان24” تواصل مع مدير مدرسة “الكوليج يونيفرسال” الأستاذ حسّان الحاج شحادة للتعليق على الأخبار المتداولة، مؤكداً أنه “لا توجد إصابات بالفيروس في المدرسة كما يُشاع”، وقال: “هناك طلاب تغيبوا بسبب المرض، وقد طلبنا منهم عدم القدوم للدراسة في الوقت الراهن إلا بعد خضوعهم للمعاينة الطبية وذلك حفاظاً على صحة الجميع. ومع هذا، فإن أي طالب أو أستاذ يشعر بعوارض معينة، يطلب منه إجراء فحص الـPCR”.

وأضاف: “مدرستنا تعتمد إجراءات وقائيّة واحترازية باستمرار، وهي تقوم بعمليات التعقيم بشكل متواصل ومستمر بمسؤولية كاملة، ولا تهاون مع هذا الأمر”.
وتابع: “هناك معلمة أصيبت برشح وطلبنا منها إجراء فحص كورونا والبقاء في المنزل. وحالياً، فإن المدرسة مفتوحة والأعمال الإدارية والنشاط التربوي مستمر فيها ولا إقفال أبداً”.

إدارة المدرسة تُوضح

وكانت إدارة المدرسة أصدرت بياناً ردت فيه على الأخبار المتداولة بشأنها، وقالت: “تنشر بعض وسائل التواصل الاجتماعي أخباراً غير صحيحة وملفّقة عن ثانوية كوليج يونفرسال. يهمّ إدارة الثانوية طمأنة التلاميذ الكرام أن هذه الأخبار ملفّقة ولا أساس لها من الصحة، وناشر مثل هذه الأخبار ينشرها لغايات خبيثة تضرّ بسمعة المدرسة ومواصلة عملها المتقن بانتظام وجديّة. فالثانوية تعمل كالعادة برقابة صحية مشددة بإشراف أطباء وممرضات بإتخاذ الإجراءات المشدّدة لحفظ سلامة التلاميذ”.

وأشارت إدارة المدرسة إلى أنّها “تحتفظُ بحقّها بالملاحقة القانونية لكلّ من ينشر عنها الأخبار الملفّقة”، موضحة أنّ “عدداً كبيراً من أولياء الأمور يأتون بأولادهم إلى المدرسة لإيصالهم يومياً، ويلاحظون بأنفسهم المتَّخَذ من الإجراءات المشدّدة للحفاظ على السلامة العامة ولكل مَن يأتي إلى المدرسة”.

المصدر لبنان 24

ADVERTISEMENT