الشاب مهدي قضى بأبشع الطرق امام اعين والده…سقط ولم يستطع احد مساعدته!

توفي الشاب مهدي قطايا ابن بلدة القصر وسكّان الجناح، بعد ظهر الأمس امام أعين والده كمال بأبشع الطرق.

فبحسب ما أفاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي فإنّ الشاب مهدي اصرّ على مرافقة والده إلى المستشفى لتلقّي العلاج، لتقع المصيبة في طريق العودة إلى المنزل.



فعلى اوتوستراد بشامون، سقطت دراجة مهدي بحفرة وسط الطريق الامر الذي ادّى إلأى اختلال توازنها فكانت الكارثة.

وقع والد مهدى على الطريق العام، في حين وقع الشاب مهدي من الجهة الاخرى، حيث ضربته شاحنة مسرعة على الطريق وأردته قتيلا امام اعين والده.



وانهالت الصور والفيديوهات للشاب مهدي، الشاب الضحوك صاحب الابتسامة الجميلة، ونعاه كل من عرفه بأجمل العبارات.

فكتب أحد اصدقاء مهدي: “يا حيف ع الزلم الطاهرة يا رفيق الدهر والعمر”.

المصدر Lebanon on