سياسة

عون: الحوار يعنينا جميعاً

استقبل رئيس الجمهورية ميشال عون، شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز سامي أبي المنى على رأس وفد.

وشدّد عون أمام الوفد على “أهمية الحوار الذي يجب أن يتخطى الخلافات السياسية البسيطة”. وقال: “الخلاف السياسي لا يجب ان يوصلنا الى خلاف وطني حول الهوية والوجود ما قد يهدّد وحدة لبنان وسيادته واستقلاله”. وِأشار إلى أنّ “الحوار يعنينا جميعاً وهدفه ليس تحقيق مصلحة حزبية او شخصية فالوطن للجميع والإنماء كما الازدهار للجميع ايضاً”.

كذلك، شدّد عون على “أهمية المحافظة على الإنصهار الوطني ووحدة الجبل التي تكوّن الجذور وجوهر الحياة المشتركة”.

من جانبه، قال أبي المنى بعد لقائه الرئيس عون: “نحن دائماً مع نهج الحوار والتلاقي والانفتاح، ونحن معكم في مركب واحد وفي مهمة واحدة هدفها انقاذ لبنان الرسالة”. وأضاف: “المطلب الأساس هو انعقاد مجلس الوزراء لمقاربة قضايا الناس لأن الوضع المعيشي الصعب اليوم لم يعد يحتمل”.

وزير الدفاع

واستقبل عون أيضاً وزير الدفاع الوطني موريس سليم، الذي أطلعه على نتايج زيارته للعراق. وقال سليم بعد لقائه عون: “المسؤولون العراقيون أبدوا استعدادهم لمساعدة لبنان على مختلف الصعد لاسيما منها الصعيد العسكري”.

المصدر لبنان ٢٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مثيرة لا تفوتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.