إقتصاد عالمي

العملات الرقمية تواجه نزيفا قاسيا وسط خسائر بلغت 1.2 تريليون دولار

join telegram channel news247  

خالفت العملات الرقمية التوقعات التي كانت تشير إلى تحقيق السوق ارتفاعات صاروخية جديدة خلال الربع الأول من العام الحالي، وذلك بقيادة “بيتكوين” التي كانت التوقعات تشير إلى تحقيقها مستوى 100 ألف دولار خلال الفترة المقبلة.

الإحصاء الذي أعدته “اندبندنت عربية” يشير إلى أن السوق خسرت نحو 1215.7 مليار دولار خلال 45 يوماً، وذلك منذ أعلى مستوى سجلته العملات في منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، إذ نزلت القيمة السوقية الإجمالية 38 في المئة، بعدما انخفضت القيمة المجمعة من مستوى 3.2 تريليون دولار إلى نحو 1.984 تريليون دولار في الوقت الحالي.

وفيما طالت الخسائر سبعاً من بين أكبر عشر عملات رقمية، فقد بلغت جملة خسائر العملات السبع نحو 837.26 مليار دولار، مستحوذة على نحو 68.8 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

“بيتكوين” تستحوذ على 40.3 في المئة من الخسائر

على صعيد التداولات وخلال آخر 45 جلسة، سجلت عملة “بيتكوين” خسائر بلغت نسبتها 38.4 في المئة، فاقدة نحو 26138 دولاراً، وذلك بعدما هوى سعرها من مستوى 68093 دولاراً في منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إلى نحو 41955 دولاراً في تعاملاتها الأخيرة.

ونزلت قيمتها السوقية المجمعة 38.2 في المئة، مُسجلة خسائر بقيمة 489.9 مليار دولار، بعدما انخفضت قيمتها السوقية المجمعة من مستوى 1282.8 مليار دولار إلى نحو 792.9 مليار دولار في تعاملات اليوم، لتستحوذ على نحو 40.3 في المئة من خسائر السوق، فيما تستحوذ على حصة سوقية تقدر نسبتها بنحو 39.95 في المئة من إجمالي السوق.

وسجلت عملة “إيثريوم” التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر خلال الـ45 جلسة الأخيرة، بنسبة 32 في المئة، فاقدة نحو 1512 دولاراً، وذلك بعدما انخفض سعرها من مستوى 4732 دولاراً في منتصف نوفمبر الماضي إلى نحو 3220 دولاراً في الوقت الحالي.

وجاءت عملة “تيزر” في المركز الثالث، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد. كما سجلت قيمتها السوقية الإجمالية ارتفاعاً 6.8 في المئة، رابحة نحو 5.01 مليار دولار، بعدما قفزت قيمتها المجمعة من مستوى 73.78 مليار دولار إلى نحو 78.29 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها نحو 3.94 في المئة من إجمالي القيمة السوقية المجمعة للعملات المشفرة.

وبينما حلّت عملة “بينانس كوين” في المركز الثالث بين أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، سجلت العملة خسائر خلال الـ45 جلسة الأخيرة بنسبة 30.7 في المئة، خاسرة نحو 200 دولار بعدما نزل سعرها من مستوى 652 دولاراً إلى نحو 452 دولاراً.

كما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية 30.5 في المئة، فاقدة نحو 33.2 مليار دولار، بعدما انخفضت قيمتها المجمعة من مستوى 108.7 مليار دولار في منتصف نوفمبر الماضي إلى نحو 75.5 مليار دولار في الوقت الحالي. واستحوذت العملة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 3.80 في المئة، بينما حصدت نحو 2.73 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

وسجلت عملة “سولانا” التي حلت في المركز الخامس بين أكبر عشر عملات رقمية من حيث القيمة السوقية خسائر بلغت نسبتها 39.66 في المئة، فاقدة نحو 94 دولاراً، وذلك بعدما هوى سعرها من مستوى 237 دولاراً في منتصف نوفمبر الماضي إلى نحو 140 دولاراً في الوقت الحالي.

كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة 39 في المئة، خاسرة نحو 28.1 مليار دولار، بعدما تراجعت من مستوى 71.8 مليار دولار إلى نحو 43.7 مليار دولار، لتستحوذ بهذا الرقم على حصة سوقية تبلغ نسبتها 2.20 في المئة و2.31 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

“تيرا” تخالف موجة النزيف وتقفز بقوة

أما عملة “كاردانو”، التي حلت في المركز السادس بين أكبر عشر عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، فسجلت خسائر خلال الـ45 جلسة الأخيرة، بلغت 40.6 في المئة خاسرة نحو 0.84 دولار، بعدما نزل سعرها من مستوى 2.07 دولار إلى نحو 1.23 دولار.

كما هوت قيمتها السوقية المجمعة 40.2 في المئة، خاسرة نحو 27.64 مليار دولار بعدما تراجعت قيمتها الإجمالية من مستوى 68.76 مليار دولار إلى نحو 41.12 مليار دولار، لتستحوذ بهذا الرقم على حصة سوقية تبلغ نسبتها 2.07 في المئة، بينما استحوذت على 2.27 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

وجاءت عملة “يو أس دي” في المركز السابع، وبينما استقر سعر العملة عند مستوى دولار واحد، فقد ارتفعت قيمتها السوقية المجمعة 15.5 في المئة، رابحة نحو 5.35 مليار دولار، بعدما صعدت قيمتها من مستوى 34.46 مليار دولار إلى نحو 39.81 مليار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها اثنين في المئة.

وبينما جاءت عملة “إكس ريبل” في المركز الثامن، سجلت خسائر بنسبة 35.8 في المئة، فاقدة نحو 0.43 دولار، بعدما تراجع سعرها من مستوى 1.20 دولار إلى نحو 0.770 دولار. كما هوت قيمتها السوقية المجمعة 35 في المئة، خاسرة نحو 19.83 مليار دولار، بعدما انخفضت قيمتها المجمعة من مستوى 56.47 مليار دولار إلى مستوى 36.64 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية نسبتها 1.84 في المئة، بينما استحوذت على نحو 1.63 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

وحلَّت عملة “دوغ كوين” في المركز التاسع بين أكبر عشر عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، بعدما سجلت ارتفاعاً خلال الـ45 جلسة الأخيرة بـ37.4 في المئة، رابحة نحو 19.09 دولار، بعدما قفز سعرها من مستوى 51.07 دولار إلى نحو 70.16 دولار.

كما ارتفعت قيمتها السوقية المجمعة 9.6 في المئة، رابحة نحو 2.2 مليار دولار، بعدما ارتفعت من مستوى 22.9 مليار دولار إلى نحو 25.1 مليار دولار بحصة سوقية تبلغ نسبتها 1.26 في المئة.

أمّا عملة “بولكا دوت” التي حلت في المركز العاشر، فسجلت خسائر بنسبة 46.5 في المئة فاقدة نحو 22.02 دولار، بعدما نزل سعرها من مستوى 47.41 دولار في منتصف نوفمبر الماضي إلى نحو 25.39 دولار في الوقت الحالي.

كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 46.2 في المئة، فاقدة نحو 21.49 مليار دولار، بعدما تراجعت قيمتها الإجمالية من مستوى 46.56 مليار دولار إلى نحو 25.07 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.26 في المئة، كما استحوذت على 1.76 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

المصدر: اندبندنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مثيرة لا تفوتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.