إقتصاد عالمي

تحذير من الملياردير الشهير وارن بافيت

قام وارين بافيت، رجل الأعمال المستثمر ورئيس المؤشر المفضل لبيركشاير هاثاواي، بتعيين مستويات تنبيه للمؤشر تشير إلى المبالغة في تقييم الأسهم ويمكن أن تتنبأ بانخفاض قادم.

كرر بافيت دائمًا أنه إذا تجاوز هذا المؤشر 200٪، فلا ينصح بمزيد من الاستثمار، لأنه يعتبر إشارة إنذار ويمكن أن يشير إلى انتكاسات كبيرة في الأسعار. وهو في هذه اللحظة أعلى من ذلك المستوى.

يتم حساب “مؤشر” بافيت بقسمة القيمة السوقية لجميع الأسهم النشطة في وول ستريت على آخر قيمة للناتج المحلي الإجمالي (GDP). تعمل هذه المعادلة على مقارنة القيمة السوقية بحجم الاقتصاد الحالي.

وبالفعل، يقف مؤشر بافيت عند مستوى 211٪، مع الأخذ في الاعتبار قيم مؤشر ويلشاير 5000، وهو المؤشر المرجح للقيمة السوقية لجميع الأسهم الأمريكية التي يتم تداولها بنشاط في الولايات المتحدة، والتي بلغت قيمتها 48.99 تريليون دولار هذا الأسبوع، بينما كان الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث حوالي 23.20 تريليون دولار.

أشار رجل الأعمال والمستثمر المخضرم إلى هذا المؤشر في مقال نشرته مجلة فورتشن عام 2001، ونذكر هنا ما قاله بافيت في تعليقه في ذلك الوقت حيث قال: “ربما يكون أفضل مقياس فردي للتقييمات ويمكن أن يستخدم في أي وقت”.

المصدر: Investing.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات مثيرة لا تفوتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.