إقتصاد عالمي

هدوء بأسواق العملات وسط تداعيات أوميكرون وسرعة خفض التحفيز الأميركي

شهدت أسواق العملات اليوم الخميس، استقرارا ملحوظا مع ترقب المستثمرين إشارات على التهديد الذي قد تمثله السلالة أوميكرون الجديدة من فيروس كورونا والسرعة التي سيخفض بها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي التحفيز.

وانخفض الدولار مقابل معظم العملات المنافسة، في حين انعكس الحذر السائد بين المستثمرين في تراجع أسواق الأسهم في أوروبا في التعاملات الصباحية.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.2% خلال اليوم عند 95.892.

وكان المؤشر قد انخفض الأسبوع الماضي بعد ظهور الأنباء عن سلالة أوميكرون لأول مرة، لكنه ظل قريبا من أعلى مستوى له منذ 16 شهرا عند 96.938 والذي سجله الشهر الماضي.

وينتظر المتعاملون أيضا توضيحات حول السرعة التي سيخفض بها مجلس الاحتياطي الاتحادي مشترياته من السندات، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه البنوك المركزية حول العالم مصاعب في تحديد مدى سرعة التخلص من تدابير التحفيز وسط ارتفاع التضخم.

وارتفع اليورو 0.2% مقابل الدولار إلى 1.13370 دولار.

وتراجع الين، الذي تعززت قيمته الأسبوع الماضي مع سعي المستثمرين إلى ملاذات آمنة، 0.2% مقابل الدولار إلى 112.94 ين للدولار.

كما انتعش الجنيه الإسترليني 0.4% مرتفعا فوق مستوى 1.33 دولار.

المصدر: رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مثيرة لا تفوتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.