كوبا.. المعارضة تبقي على دعوتها للتظاهر في تحد لقرار الحكومة

أبقت المعارضة الكوبية على دعوتها للتظاهر في 15 نوفمبر المقبل، متحدية في ذلك قرارا أصدرته الحكومة قضت فيه بحظر هذه التظاهرة، متهمة منظميها بـ”السعي للإطاحة بالنظام بدعم أمريكي”.

وقالت “آرتشيبييلاغو” (أرخبيل)، وهي مجموعة النقاش السياسي التي كانت أول من دعا لهذه التظاهرة، في منشور على صفحتها عبر “فيسبوك”: “في 15 نوفمبر، قرارنا الشخصي سيكون التظاهر بطريقة مدنية وسلمية من أجل حقوقنا”.

وأضافت أن “رد النظام مملوء بالأكاذيب والتشهير والأضاليل”، و”يمثل جريمة”.

وتابعت: “في مواجهة الاستبداد سنرد بالمدنية، بمزيد من المدنية”.

وأتى موقف المعارضة بعيد ساعات من إعلان الحكومة أنها رفضت طلب المعارضة الترخيص لهذه التظاهرة، معللة قرارها بأن “منظمي التحرك الاحتجاجي لديهم صلات بواشنطن ويسعون للإطاحة بالنظام”.

وقالت الحكومة في بيان نشر على موقع “كوبا ديبيت” إن “لدى المروجين وممثليهم من العامة، والذين يرتبط بعضهم بمنظمات تخريبية أو وكالات تمولها الحكومة الأمريكية، نية واضحة بالترويج لتغيير نظام كوبا السياسي”.

المصدر: روسيا اليوم