المغرب.. مندوبية السجون تنفي صحة تقرير عن “الوضع المزري” للسجناء الإسبان

نفت المندوبية العامة للسجون في المغرب صحة ما نشرته صحيفة إسبانية حول “الوضع المزري للسجناء الإسبان في السجن المحلي بتطوان”.

وقالت المندوبية في بيان نشرته وسائل إعلام مغربية إن السجناء الإسبان “يستفيدون من نفس الحقوق التي يستفيد منها بقية نزلاء المؤسسة”، وقالت إن لهم جميعا أسرة خاصة بهم وأغطية كافية، كما أنهم “يستفيدون من وجبات غذائية متكاملة من حيث السعرات الحرارية المطلوبة ومن حيث الجودة تعدها شركة متخصصة”.

ونفت المندوبية تقرير الصحيفة الذي تحدث عن “سوء التغذية التي تقدم لهم وعدم توفير أسرة لهم” إضافة إلى “عدم إطلاق سراح مجموعة منهم رغم انقضاء مدة عقوبتهم”.

وحول النقطة الأخيرة قالت إدارة السجن المحلي تطوان- 2، إن ذلك “ادعاء لا أساس له من الصحة” وقالت إن “إدارة المؤسسة حريصة على تطبيق القانون في ما يتعلق بحماية شرعية الاعتقال، إذ تطلق سراح كل من انتهت مدة محكوميتهم في تنسيق مع الجهات القضائية المختصة”.

وحول حرمان السجناء الإسبان من الاستفادة من الزيارة العائلية، قالت إن “الأمر يرتبط بقرار المندوبية العامة بمنع الزيارات العائلية في علاقة بالحالة الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد”.

واشارت إلى أن “السجناء الإسبان يستفيدون من إدخال الملابس والأغطية ومواد النظافة الشخصية عن طريق ممثلي البعثة الدبلوماسية لبلادهم، حيث كانت آخر زيارتين لهؤلاء الممثلين يومي 3 و13 من الشهر الجاري”.

المصدر روسيا اليوم