“تدهور كبير لمكانة الدولار العالمية في هذه الحالة”!

توقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،الجمعة، أن “يتسبب إسقاط الدولار الأميركي كعملة رئيسية في تجارة النفط الخام العالمية، في ضربة كبيرة لمكانته كعملة احتياطية رئيسية.
وقال بوتين في منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي: “مشغلينا ما زالوا يفضلون التداول بالدولار، إذا توقفت الشركات عن تسعير النفط بالدولار، فسيوجه ذلك ضربة قوية للدولار باعتباره العملة الاحتياطية العالمية”.

على جانب آخر، قال الرئيس الروسي: إن “روسيا مستعدة للنظر في إمكانية دفع ثمن الغاز باليورو والعملات الوطنية للبلدان التي تتعامل معها”، مشيرا إلى أن “موسكو تنظر في هذا الأمر بالفعل”.
وتابع, “لا يزال المتعاملون يفضلون بالدولار، النفط مرتبط أكثر بالدولار، لأن النفط سلعة تبادلية, الغاز ليس سلعة تبادلية، لذلك نحن على استعداد للنظر في إمكانية التسويات بالعملات الوطنية”.

وأضاف, نحن نفعل ذلك مع دول كثيرة الآن وشركاؤنا مستعدون للحديث عن تسويات باليورو. اليورو مقبول تمامًا في حساباتنا للغاز، ويمكن القيام به ويجب القيام به، على الأرجح.

ويُعقد منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي-2021 تحت شعار “معا مرة أخرى – اقتصاد الواقع الجديد”، حضوريا في الفترة من 2 إلى 5 حزيران.

المصدر: سبوتنيك

شارك

 أعلن على موقعنا للتفاصيل و التواصل اضغط هنا