عودة إلى الملاذات الآمنة.. الذهب يرتفع والدولار نحو تسجيل خامس مكسب أسبوعي

join telegram channel news247  

ارتفع الين الذي يعد ملاذاً آمناً، بينما هبط الراند الجنوب إفريقي، اليوم الجمعة، مع توخي المستثمرين الحذر بعدما دقت بريطانيا ناقوس الخطر بسبب سلالة جديدة من فيروس كورونا تنتشر في البلد الإفريقي.

وقفز الين 0.56% إلى 114.68 للدولار في حين تراجع الراند إلى أدنى مستوى في أكثر من عام عند 16.17 للدولار مع تصاعد المخاوف إزاء السلالة بي 1.1.529 التي قد تجعل اللقاحات أقل فعالية.

ونزل الدولار الأسترالي شديد التأثر بالمخاطر 0.33% إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 0.71265 دولار متجاهلا زيادة أكبر بكثير من المتوقع في مبيعات التجزئة.

وقال شينيتشيرو كادوتا، كبير خبراء العملات الاستراتيجيين لدى باركليز في طوكيو “مخاوف كوفيد تلعب دورا بالتأكيد في زيادة الطلب على الملاذات الآمنة، ومنها الين، ولأن جنوب إفريقيا هي مكان هذه السلالة الجديدة، فإنه سبب واضح لتجنب الراند”.

ونزل الجنيه الإسترليني إلى 1.3305 دولار مسجلاً من جديد أدنى مستوى في 11 شهراً.

أما اليورو فقد ارتفع 0.12% إلى 1.12185 دولار، ليستقر بعدما بلغ أدنى مستوى في نحو 17 شهراً في وقت سابق هذا الأسبوع عند 1.1186 دولار.

وابتعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات منافسة تشمل الين واليورو والجنيه الإسترليني، أكثر عن مستوى 96.938 نقطة الذي سجله يوم الأربعاء، أعلى مستوى في حوالي 17 شهراً. وسجل في أحدث التعاملات 96.715.

ولكنه كان مرتفعا 0.73% خلال الأسبوع وما زال متجها نحو تسجيل خامس مكسب أسبوعي.

الذهب
وارتفعت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، إذ أدت مخاوف بشأن انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا رُصدت مؤخرا إلى زيادة الإقبال على المعدن الذي يمثل ملاذا آمنا، ومع ذلك فإنه يتجه نحو تسجيل تراجع أسبوعي بفعل رهانات متزايدة على إمكانية تحول مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي إلى تشديد أكبر.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1797.46 دولار للأوقية (الأونصة). وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.8 بالمئة إلى 1797.70 دولار.

المصدر: رويترز

ADVERTISEMENT