التحول الاقتصادي لمصر خلال 7 سنوات.. فاق التوقعات

join telegram channel news247  

أشار وزير المالية المصري محمد معيط، إلى أن التحول الاقتصادي لمصر خلال 7 سنوات فاق التوقعات، وأن الاقتصاد المصري حقق أداء أفضل لولا جائحة كورونا.

وقال الوزير المصري، إنه “لولا جائحة كورونا لحققنا معدل نمو بنسبة 5.5% خلال العام المالي 2019-2020، وبنسبة 5.9% في العام المالي الماضي”.


وعلى حد تعبير الوزير فإن ذلك جاء نتيجة للتنفيذ المتقن لسياسات مالية واقتصادية متناغمة ومتوازنة، جعلت الاقتصاد المصري أكثر جذبا للاستثمارات المحلية والأجنبية، على نحو يعكس حرص الدولة على تعظيم مشاركة القطاع الخاص في عملية التنمية، باعتباره محركا رئيسيا للنمو الغني بالوظائف، على نحو يسهم في تعزيز بنية الاقتصاد الكلي”.

وأضاف الوزير، أن موازنة العام المالي الحالي تستهدف تحقيق التوازن بين دعم النشاط الاقتصادي خاصة التصنيع والتصدير، والحفاظ على الانضباط المالي وانخفاض معدل الدين الحكومي للناتج المحلي، وتعزيز أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية.

وأوضح الوزير، في حوار مفتوح مع ممثلي مجتمع الاستثمار الدولي خلال الدورة الرابعة من مؤتمر “يوم الاقتصاد المصري”، أن الإصلاحات الاقتصادية مكنتنا من التعامل المرن مع تداعيات الجائحة على نحو حظى بإشادة مؤسسات التمويل والتصنيف الدولية، حيث تم تخصيص حزمة استباقية بمعدل 2% من الناتج المحلي الإجمالي لتحفيز النشاط الاقتصادي، ومساندة القطاعات والفئات الأكثر تضررا.

وأشار إلى أن مصر استطاعت تسجيل ثاني أكبر فائض أولي في العالم بنسبة 2% من الناتج المحلي خلال العام المالي 2018-2019، وأضاف أنه من المستهدف خلال العام المالي الحالي تحقيق 1.5% و2% من الناتج الإجمالى المحلي على المدى المتوسط.

المصدر: RT

ADVERTISEMENT