الصين تؤكد استخدام مخزونها النفطي الاحتياطي تلبية لدعوة بايدن

join telegram channel news247  

أكدت الصين أنها ستستخدم مخزونها النفطي الاحتياطي تلبية لدعوة بايدن بالسحب من المخزونات الاستراتيجية مع ارتفاع أسعار النفط.

وأشارت بكين التي تعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأكبر مستورد للنفط، إلى أنها تعمل على إصدار نفطي استراتيجي.

وقال متحدث باسم إدارة الغذاء والاحتياطيات الاستراتيجية الصينية إن الصين “تمضي قدما في العمل المتعلق بإخراج النفط الخام في الوقت الحالي”.

وكانت شبكة “سي إن إن”، قد كشفت الشهر الماضي، أن الصين لا تنشر الكثير من البيانات حول احتياطياتها النفطية، لكنها قالت في عام 2017 إنها أنشأت تسع قواعد احتياطي رئيسية في جميع أنحاء البلاد، بطاقة مجتمعة 37.7 مليون طن.

وفي سياق متصل، وافقت الهند على الإفراج عن 5 ملايين برميل، على أن يتم توقيتها بالاتفاق مع الدول الخمس الأخرى. وقالت الحكومة الهندية في بيان: “لقد أعربت الهند مرارًا عن قلقها إزاء تعديل إمدادات النفط بشكل مصطنع دون مستويات الطلب من قبل الدول المنتجة للنفط، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار وعواقب سلبية مصاحبة”. وقالت إن العديد من حكومات الولايات الهندية اتخذت بالفعل “خطوات صعبة” لخفض الضرائب المحلية على الوقود.

وأعلنت حكومة كوريا الجنوبية، أن حجم وتوقيت الإفراج عن احتياطياتها النفطية سيتقرر من خلال التشاور مع الدول الأخرى، لكنها قالت إنه من المتوقع أن يكون على مستوى “مماثل لحالات التعاون الدولي السابقة”.

أيضاً، قالت حكومة المملكة المتحدة في بيان إنها ستسمح للشركات “بالإفراج طواعية” عن احتياطيات نفطية تصل إلى 1.5 مليون برميل ، فيما وصفته بأنه “خطوة معقولة ومدروسة لدعم الأسواق العالمية مع خروجنا من الوباء”.

وقال متحدث باسم الحكومة “كما قلنا من قبل، سنعمل عن كثب مع شركائنا الدوليين لفعل ما في وسعنا لدعم الاقتصاد العالمي من خلال الانتقال بعد الوباء”.

المصدر: العربية.نت

ADVERTISEMENT