بعد تجاهل أوبك+.. هل يلجأ بايدن لاحتياطيات أميركا النفطية ويغير قواعد اللعبة؟

join telegram channel news247  

بعد انهيار أسعار النفط في مارس 2020 بسبب جائحة كورونا، تسارعت الدول المنتجة للنفط لإيجاد حل سريع من أجل احتواء الأسعار مرة أخرى.

وبالفعل نجح تحالف أوبك+ بقيادة السعودية وروسيا في عمل خطة إنتاج تتناسب مع الوضع العالمي لكورونا، وتفاعلت أسعار النفط مع هذه الخطة، حيث شهدت الأسعار صعود شبه مستمر منذ منتصف أبريل 2020 وحتى تشرين الثاني 2021.

وكان الداعم الرئيسي لصعود النفط هو ارتفاع الطلب في ظل قيام أغلب دول العالم بتخفيف قيود كورونا.

وبذلك ظلت أسعار النفط مقيدة بسياسات أوبك+، وأصبحت هي المتحكم الرئيسي في حجم المعروض الموجود بالأسواق العالمية.



أوبك+ تتحدى الرئيس الأميركي

شهدت الولايات المتحدة الأميركية مستويات مرتفعة من التضخم خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث وصل مؤشر أسعار المستهلكين لأعلى مستوياته في نحو 30 عامًا.

وكان السبب الرئيسي في ذلك الارتفاع هو صعود أسعار النفط، في ظل زيادة الطلب وإنخفاض المعروض، مما أثر على أسعار جميع الصناعات والمنتجات.

حيث وصلت أسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوياتها في سبعة أعوام في أواخر تشرين الاول، لكن المعروض لم يرتفع بوتيرة تجاري الزيادة في الطلب.

لذا ناشدت أميركا منظمة أوبك+ لتجاوز خطة سابقة لزيادة إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يوميا اعتبارا من كانون الاول، لكن أوبك+ رفضت ذلك المقترح.

مما دفع الرئيس الأميركي إلى القول بأن إدارته لديها سبلا للتعامل مع ارتفاع أسعار النفط بعد أن رفضت أوبك وحلفاؤها (أوبك+) مناشدات أميركية للمنتجين لضخ مزيد من الخام.

ويبدو أن جو بايدن قرر أن يستخدم أدواته.



مخزونات النفط الأميركية

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء 17 تشرين الثاني إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج، كما تراجعت كل من مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

حيث انخفضت مخزونات الخام في أميركا بمقدار 2.1 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 12 تشرين الثاني، مقارنة مع توقعات لمحللين لزيادة قدرها 1.4 مليون برميل.

الأمر الذي طرح سؤالًا حول قيام الولايات المتحدة الأميركية باستخدام احتياطياتها النفطية!

وبحسب رويترز طلبت إدارة بايدن من بعض أكبر الدول المستهلكة للنفط في العالم دراسة استخدام احتياطياتها من الخام في مسعى منسق لخفض الأسعار وتحفيز التعافي الاقتصادي.

حيث ناقش بايدن وكبار معاونيه المسألة في الأسابيع القليلة الماضية مع حلفاء مقربين، مثل اليابان والصين.



أسعار النفط في جلسة الأربعاء

شهدت أسعار النفط تراجعات حادة خلال تعاملات الأربعاء، حيث أغلقت العقود الآجلة لخام برنت على تراجعت بنحو 2.6% قرب مستويات 80 دولار للبرميل، وتسجل أدنى إغلاق يومي منذ الأول من أكتوبر الماضي.

كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس بنحو 3% لتسجل أدنى إغلاق يومي منذ 7 تشرين الاول الماضي عند مستويات 78.36 دولار.
المصدر: CNBC

ADVERTISEMENT