بايدن يعلن اسم مرشحه لرئاسة الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع

join telegram channel news247  

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الثلاثاء، أنّ اسم الشخصية التي اختارها لرئاسة الاحتياطي الفيدرالي سيُعلن على الأرجح في نهاية هذا الأسبوع.


وقال بايدن -خلال زيارة إلى نيوهامشر- إنّ القرار سيعلن خلال “نحو أربعة أيام”.

والبيت الأبيض متكتّم للغاية حول الخيارات التي يدرسها الرئيس لتولي هذا المنصب الذي يعدّ أساسيا للاقتصادين الأميركي والعالمي، في توقيت تبذل فيه جهود دولية للخروج من أزمة “كوفيد-19”.

وحاليا يتولى جيروم باول رئاسة الاحتياطي الفيدرالي، وهو في المنصب منذ العام 2018.

ويراهن البعض على إبقاء بايدن باول في منصبه، علماً بأنّ الأخير تلقّى إشادات من مسؤولين في الإدارة الديموقراطية الحالية.

إلا أنّ بايدن يتعرّض لضغوط يمارسها الجناح اليساري في حزبه لتسمية لايل براينارد الذي يؤكّد داعموه أنه سيكون أكثر تشددا في التنظيم المصرفي.

لكن بغضّ النظر عن الشخصية التي سيتم اختيارها، يستبعد خبراء اقتصاديون أن يحيد الاحتياطي الفيدرالي عن سياساته المتّبعة في وقت قريب، في حين تشهد البلاد موجة تضخّم تعيق تعافي الاقتصاد من الجائحة وتضعف نسب التأييد لبايدن.

وفي عهد باول، كان الاحتياطي الفيدرالي محور استجابة البلاد للجائحة، إذ خفّض معدلات الفائدة إلى الصفر وتعهّد بإبقائها عند هذا المستوى لمدة أطول من العادة لمساعدة الاقتصاد في استعادة أعلى معدل للتوظيف.

لكنّ ارتفاع الأسعار وتسجيل مؤشر وزارة العمل لأسعار المواد الاستهلاكية الشهر الماضي أعلى قفزة على أساس سنوي منذ أكثر من 3 عقود زاد الضغوط على الاحتياطي الفيدرالي.

وأعلنت يلين تأييدها لبقاء باول في منصبه لولاية ثانية، علماً بأنّ الأخير كان نائبها حين كانت رئيسة للاحتياطي الفيدرالي.

ويتعيّن على الشخصية التي يسميها الرئيس لرئاسة الاحتياطي الفيدرالي أن تحظى بمصادقة مجلس الشيوخ لتثبيتها في المنصب.

المصدر: فرانس برس

ADVERTISEMENT