عُمان: “أوبك+” لا يحتاج لزيادة إنتاج النفط بوتيرة أسرع

أكدت سلطنة عمان أن تحالف “أوبك+” ليس في حاجة للإسراع من وتيرة عمليات رفع إنتاج النفط، وهو ما يدلل على أن بعضاً من أعضاء المجموعة على الأقل سيستمرون في مقاومة الضغوط الأمريكية الخاصة بزيادة ضخ الخام.

وزير الطاقة العماني محمد الرمحي قال في مقابلة خلال مشاركته بمؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول “أديبك”، إن “أوبك +” تقوم بالفعل بزيادة كمية الإمدادات اليومية بما يقدر بنحو 400 ألف برميل شهرياً، وهذا يعتبر كافٍ.

أضاف أن المجموعة، التي تنطوي على 23 دولة بقيادة السعودية وروسيا وتضم سلطنة عمان أيضاً، لا يساورها القلق بشأن إمكانية لجوء الولايات المتحدة إلى استخراج النفط من احتياطيها النفطي الاستراتيجي. موضحاً أن ذلك لن يسفر عن زيادة مفرطة في المعروض داخل السوق.

قفز سعر النفط الخام نحو 60% ليصل إلى ما يفوق الـ 80 دولاراً للبرميل خلال العام الجاري في ظل تعافي الاقتصادات من تداعيات وباء فيروس كورونا وقيام كبار البلدان المنتجة في مجموعة أوبك بلس بالحد من الإمدادات.

تؤدي الأسعار العالية إلى تفاقم التضخم. يدعو الرئيس الأمريكي جو بايدن تكتل أوبك بلس لرفع الإنتاج بوتيرة أسرع في ظل شعوره بالقلق إزاء صعود أسعار البنزين لمستوى هو الأعلى في غضون 7 أعوام في الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن تعقد منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وشركاؤها اجتماعهم المقبل في الثاني من شهر ديسمبر القادم.

المصدر: بلومبرغ