الدولار الأمريكي ينخفض أمام منافسيه للأسبوع الثاني على التوالي

join telegram channel news247  

انخفض الدولار الأمريكي مقابل منافسيه أمس الجمعة ويتجه للأسبوع الثاني على التوالي من التراجع حيث أفادت الأنباء بأن شركة العقارات المثقلة بالديون تشاينا إيفرجراند (HK:3333) قد تجنبت التخلف عن السداد للأصول الخطرة، وأدت المخاوف بشأن المطور العقاري المحاصر الذي تبلغ التزاماته المالية 2% من الناتج المحلي الإجمالي للصين إلى تدفق المستثمرين على العملات التي تعتبر ملاذا آمنا مثل الدولار الأمريكي والديون الحكومية.


وشهدت المخاوف من العدوى الاقتصادية تضرر قطاعات أخرى من المطورين المثقلين بالديون بتخفيض التصنيف الائتماني، ولكن قبل أيام من الموعد النهائي الذي كان من شأنه أن يغرق المطور المحاصر في التخلف عن السداد رسميا ويحدث موجات صدمة في الأسواق العالمية، كانت الشركة قد وفرت الأموال لدفع الفائدة على السندات بالدولار الأمريكي.

وقال الخبراء الاستراتيجيون في MUFG في بيان: في حين أن هذه أخبار جيدة فيما يتعلق بتجنب التخلف عن السداد الرسمي الوشيك خلال عطلة نهاية الأسبوع، فمن المقرر أن تظل حالة عدم اليقين مرتفعة حتى يكون هناك مزيد من الوضوح بشأن موقف إيفرجراند وموقف الشركات العقارية الأخرى في الصين.

وانخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.1% إلى 93.61، مما يضعه على المسار الصحيح للأسبوع الثاني على التوالي من التراجع، ولكن السرد الأوسع للسوق ظل داعما لمزيد من مكاسب الدولار الأمريكي، حيث من المتوقع أن يؤدي ارتفاع عائدات السندات على خلفية توقعات التضخم الأكثر ثباتا إلى دعم العملة الأمريكية.

واستقرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بالقرب من أعلى مستوياتها هذا العام عند 1.7% في حين أن فروق العائد بين السندات الأمريكية والألمانية المماثلة ظلت عند 177 نقطة أساس، وعلاوة على ذلك، فإن التوقعات المتزايدة بأن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيكون من بين القادة الذين سيشددون السياسة النقدية قبل أن تدفع البنوك المركزية الرئيسية الأخرى المستثمرين مثل UBS Wealth Management للحفاظ على الدولار كعملة مفضلة في محفظته.

في مكان آخر ، كان الدولار الأسترالي عند 0.7498 دولار ، من أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر يوم الخميس، حيث تفوق الدعم على العملة المنكشفة على الصين من أخبار إيفرجراند من خلال الإجراءات التي اتخذها بنك الاحتياطي الأسترالي لوقف عمليات بيع السندات، وكذلك وقفة في ارتفاع أسعار الطاقة.

وقال بنك الاحتياطي الأسترالي يوم الجمعة إنه تدخل للدفاع عن العائد المستهدف لأول مرة منذ ثمانية أشهر، حيث أنفق مليار دولار أسترالي لتثبيط عمليات بيع قوية للسندات حيث راهن المتداولون على دفع التضخم لرفع أسعار الفائدة إلى الأمام.

المصدر: Arabictrader.com

ADVERTISEMENT