مشاهير و فن

سلاف فواخرجي تحتفل بعيد ميلاد وائل رمضان.. وتشكره على هذا الفعل

احتفلت الفنانة السورية سلاف فواخرجي بعيد ميلاد زوجها الفنان وائل رمضان.

 

وجاءت احتفالية فواخرجي على شكل قصيدة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، أوضحت فيها بعض تفاصيل علاقتهما التي تشبه أي علاقة طبيعية بين زوجين، مع الكثير من الحب والامتنان اللذين تحملهما فواخرجي لزوجها رمضان.

 

وبينت أنهما كثيرا ما يختلفان، وتختلف ظروفهما بين المصالحة والخلافات، بين التوافق بالرأي أو الاختلاف، بين المشاعر المتداخلة فقالت: ”أحبك أحيانًا أكرهك أحيانًا.. تحبني أحيانًا تكرهني أحيانًا“.

 

وقال إن ذكرياتهما الجميلة تُخرج أجمل ما فيها، واصفة إياها بالماء العذب، بينما تُغرقها ذكرياتهما غير الجميلة.

 

وأضافت فواخرجي أنها في عيد ميلاده لديها الكثير لتقوله، بعيدا عن كلمات الحب التي لا تعتبر فيسبوك مكانها، ولا المناسبة زمانها؛ لأن ما تشعر به أكثر عمقا، وصعوبة من الحب بكل قدسيته بحسب وصفها. ولا يمكن لجميع المحبين أن يصلوا إليها ولو بعد حين.

 

وأعربت عن امتنانها الذي تحمله بداخلها لكل ما قدمه لها وائل رمضان، واصفة إياه بدرجة الحل الأخيرة التي لم يأت ذكرها في سلم الحب.

 

وقالت: ”ثمة شعور بداخلي يغنيني حد الامتلاء.. شعور بالامتنان.. وقد يكون درجة الحب الأخيرة.. التي لم يذكروها في سلم الحب بعد.. امتنان لنبلك.. نبلك مع حزني.. نبلك لتحملي في تعبي.. لأخذك بيدي في ضعفي.. واستيعابي عند جنوني.. لصورتي في عينيك مهما مر بي وبنا“.

 

وأضافت ”امتنان لطالما وددت شكرك عليه كل يوم ولحظة.. امتنان لنبلك مع والدي ووالدتي في تعبهما وحاجتهما.. كنت أكثر من ابن بار لهما.. كانا محظوظين بك وآمنين بجانبك وكنت ممتنة لله ولك.. ومازلت وسأبقى.. كل عام وانت بخير وائل ومحمي بحمى الرحمن“.

ولم تقتصر المعايدة على فواخرجي؛ إذ كتب ابنهما حمزة رمضان منشورا أيضا عبر صفحته الشخصية على فيسبوك يشكر فيه والده ويصفه بالرفيق؛ إذ يقول: ”إلى أبي: شكرا لأنك علمتني و درت بالك علي..شكرا لأنك دائما بترشدني و بتفهمني بكل مشاكلي.. شكرا لكونك دائما جنبي.. شكرا لكونك أحلى أب.. شكرا لكونك أحلى رفيق“.

 

وختم حمزة منشوره: ”شكرا على كل لحظة راحت و على كل لحظة جاية.. وكل عام وانت بألف خير يا حبيب قلبي وائل رمضان“.

 

وأرفق حمزة منشوره بمجموعة صور جمعته مع والديه الفنانين في مراحل عمرية مختلفة.

المصدر فوشيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات مثيرة لا تفوتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.