ميغان ميركل: هاري سعيد بشعور الأبوة والحياة في كاليفورنيا

قالت دوقة ساسكس إن الأمير هاري يحب أسلوب الحياة والطقس في كاليفورنيا، وإنهما تمكنا للتو من قضاء الكثير من الوقت في المنزل.

وشاركت ميغان ميركل في سلسلة من الأحداث الطريفة من بينها تناول طعام حيوانات، وإلقاء النكات، والتعامل مع البائعين الجائلين في فقرة تشبه الكاميرا الخفية خلال مقابلة مع المذيعة الأمريكية إيلين ديجينيرز.

وذكرت بي بي سي في تقرير لها أن ميغان ذكرت في البرنامج أن ابنتها ليليبيت البالغة من العمر 5 أشهر بدأت في تسنين أسنانها، بينما اعتاد ابنها آرشي (عامان) إطعام الدجاج في منزلهم في مونتيسيتو.


وأعربت ميغان عن فرحتها بشعور الأمومة إلى جانب زوجها الأمير هاري، وروجت لكتاب الأطفال الذي ألفته ويضم رسوماً توضيحية مبنية على هاري وآرشي.

وكشفت أنها كانت سعيدة وهي ترى هاري يستمتع بشعور الأبوة، مشيرة إلى أن ابنها آرشي يحب أن يكون أخاً كبيراً لشقيقته ليليبيت.

وقالت الدوقة البالغة من العمر 40 عاماً إن شخصاً أخبر هاري أنه عندما يكون لديه طفل فهذه هواية، أما إنجاب طفلين فيجسد جوهر الأبوة والأمومة.

وأشارت إلى أن الجميع كان يتحدث عن الطفل الثاني، ولكن لا أحد يتحدث عن تكيف الطفل الأول مع قدوم الطفل الثاني.

فيما يتعلق بموضوع الأبوة والأمومة، قالت ميغان إنها تريد أن ترى تغييرات في حقوق إجازة الوضع في الولايات المتحدة التي تعتبر الدولة الغنية الوحيدة التي تفتقر لحقوق إجازة فيدرالية للآباء الجدد.

وأوضحت أهمية وصعوبة الأسابيع أو الأشهر القليلة الأولى من إنجاب طفل، وضرورة التكيف مع الحياة الأسرية.

وكانت آخر مقابلة تلفزيونية لميغان مع المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري في مارس الماضي، عندما قالت إنه من «التحرر» أن تكون قادراً على التحدث بحرية بعيداً عن مؤسسة العائلة المالكة.

في سياق متصل، تواجه ميغان معركة قانونية مستمرة مع ناشري صحيفة ميل أون صانداي بشأن نشر رسالة وجهتها إلى والدها المنفصل عنها، اتهمت فيها الصحيفة بانتهاك حقوق الطبع والنشر وإساءة استخدام خطاب شخصي وخاص، والقضية في مرحلة الاستئناف.

من جانب آخر، ذكرت مجلة بيبول أن ميغان تحدثت عن ذكرياتها عندما جاء هاري لزيارتها في تورنتو مع ابنة عمه الأميرة يوجيني لحضور حفل الهالوين في 2016، متنكرين.

وقالت “تسللنا نحن الأربعة مرتدين أزياء الهالوين لقضاء ليلة ممتعة في المدينة قبل أن نكون زوجين”.

وضحكت وهي تروي كيف أرادت وهاري الاحتفال بالهالوين في العام الجاري في منزلها مع طفليها، ولكنهما لم يهتما على الإطلاق بما يفعلانه.

ولم يرتدِ آرشي زي الديناصور سوى 5 دقائق فقط، بينما بدت ليليبيت مثل إحدى شخصيات بامبي.

وقالت إنها وهاري يخرجان في نزهات طويلة مع آرشي ويصطحبان معهما كلابهما، ويضعان آرشي على دراجته ويستمتعان بترديد كلماته الجديدة.

المصدر الرؤية